الأحد, يوليو 21, 2024
30.9 C
Tunisia

رئيس الاتحاد يستقبل مدير عام منظمة العمل الدولية

انتظم بمقر الاتحاد  يوم الجمعة 5 جويلية  2024 لقاء جمع السيد سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وأعضاء من المكتب التنفيذي بالسيد جيلبار هونغبو المدير العام لمنظمة العمل الدولية ووفد مرافق له يتكون من مستشار خاص بديوانه ومدير مكتب المنظمة للمنطقة المغاربية ورئيس مكتب المشاريع بتونس .

ويأتي هذا اللقاء في إطار الزيارة الرسمية التي قام بها مدير عام المنظمة الدولية بدعوة من الحكومة التونسية على اثر انخراط الدولة التونسية في التحالف العالمي للعدالة الاجتماعية الذي يرعاه مكتب العمل الدولي، والتي كانت في أعلى مستويات الوفادة بلقاء خاص مع السيد رئيس الجمهورية .

وقد كان اللقاء مع مسؤولي الاتحاد فرصة لاطلاع وفد المنظمة الدولية على دور الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في مسار الحوار الاجتماعي وانتظام المفاوضة الجماعية بالقطاع الخاص. كما تم النقاش حول سبل تطوير العدالة الاجتماعية وأسس العمل اللائق عبر إرساء مناخ ملائم لاستدامة مؤسسات قوية وتنافسية وذات تصرف مسؤول اجتماعيا ومجتمعيا وبيئيا مع تأكيد قناعة المنظمة أنه لا سبيل إلى أي رقي اجتماعي دون نمو اقتصادي ونسيج مؤسساتي ناجع ومستدام، وأن دعم تنافسية المؤسسة الاقتصادية هو ضمان لتوفير قاعدة العدالة الاجتماعية ولتحسين آليات التنمية الاجتماعية المتضامنة. يشار إلى أن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية قد سجل انخراطه بالتحالف العالي للعدالة الاجتماعية في شهر مارس 2024.

وفي خصوص العلاقة بين المنظمة الدولية والاتحاد تم استعراض ما تم انجازه بالمشاريع الثلاثية التي يِؤمنها مكتب العمل الدولي بتونس في مجالات التشغيل وبعث المؤسسات والاقتصاد الاجتماعي والتمكين الاقتصادي للمرأة وتدعيم القدرات في مجال الحقوق الأساسية في العمل.

وعلى مستوى العلاقات الدولية  اطلع المدير العام على أنشطة الاتحاد ودوره الريادي في مجال العمل والتشغيل والحوار الاجتماعي سواء على المستوى العربي أو الافريقي أو المتوسطي كما تم أيضا تقديم بسطة عن تأسيس التحالف الفرنكفوني لأصحاب العمل في مارس 2023 بتونس العاصمة بمقر الاتحاد. وفي خصوص المجال متعدد الأطراف تم النقاش وتبادل وجهات النظر حول العقد الاجتماعي المتجدد للأمم المتحدة حيث قدم ممثلو الاتحاد نظرتهم في هذا المجال، وقد تم تسجيل تطابق كبير  في  الرؤى والتصورات ونوّه المدير العام بمقاربة الاتحاد وسعيه إلى تدعيم دور مكتب العمل الدولي والوصول الى تقارب بين أصحاب العمل والعمال، مثمنا تجربة العقد الاجتماعي التونسي المبرم سنة 2013، ومشيرا لأهمية دور الاتحاد في فريق أصحاب العمل بمجلس إدارة منظمة العمل الدولية وكذلك بفريق العمل المضيق على مستوى مكتب العمل الدولي والذي حضي فيه الاتحاد بشرف تمثيل أصحاب العمل بالقارة الإفريقية.

هذا وقد كانت زيارة المدير العام لمنظمة العمل الدولية إلى تونس، والتي تأتي في سلسلة تنقلات إلى المنطقة المغاربية، استثنائية ومثمرة بكل المقاييس وأختتمت بمنبر حوار رفيع المستوى صريح وحر ومسؤول تداول فيه شركاء الحوار الثلاثي التونسي مع المدير العام حول قضايا العدالة الاجتماعية والانتقال العادل والاستدامة الاقتصادية في ظل المتغيرات العالمية والاقليمية.

Liberta
[td_block_12 limit="2"]