الثلاثاء, مايو 28, 2024
30.9 C
Tunisia

وزيرة الإقتصاد في السعودية : تونس منصة إستراتيجية للإستثمار المجدي و لتوسيع الأعمال نحو الفضاءات المجاورة

مثلت فرص دفع الإستثمارات السعودية فى تونس وإرساء شراكات مثمرة تخدم مصالح القطاع الخاص في البلدين الشقيقين إلى جانب الإمكانيات المتوفرة لتعزيز التبادل التجاري ، أبرز محاور اللقاء الذي جمع يوم الإثنين 29 أفريل 2024 وزيرة الإقتصاد والتخطيط السيدة فريال الورغي السبعي بالسيد حسن بن معجب الحويزي رئيس إتحاد الغرف السعودية وذلك على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية. 

كما كان اللقاء مناسبة قدمت خلالها الوزيرة لرئيس الإتحاد فكرة حول أبرز الإصلاحات التى تعمل عليها الحكومة التونسية بهدف مزيد تحسين مناخ الإستثمار والأعمال خاصة على مستوى تبسيط الإجراءات ذات العلاقة وتكثيف الإحاطة والدعم للمستثمرين، مؤكدة في هذا السياق على أن لتونس من المزايا ما يجعلها منصة إستراتيجية للإستثمار المجدي ولتوسيع الأعمال نحو الفضاءات المجاورة لاسيما الفضاء المتوسطي والفضاء الافريقي. 

ووجهت السيدة فريال الورغي السبعي بالمناسبة الدعوة لرئيس إتحاد الغرف السعودي ومن خلاله إلى المستثمرين وأصحاب الأعمال  للمشاركة في فعاليات “منتدى تونس للإستثمار ” الذي سينعقد في منتصف شهر جوان القادم للإطلاع عن كثب عن الآفاق والفرص الواعدة للإستثمار والشراكة في بلادنا.

كما التقت وزيرة الإقتصاد والتخطيط السيدة فريال الورغي السبعي بالرئيس التنفيذي للصندوق السعودى للتنمية السيد سلطان بن عبد الرحمان المرشد.

وكانت المقابلة مناسبة أكد خلالها الطرفان على تميز العلاقات بين تونس و الصندوق وعلى الحرص المشترك والاستعداد لمزيد توطيدها.

ونوهت وزيرة الإقتصاد والتخطيط بمساهمات الصندوق السعودي في مسار التنمية الإقتصادية والاجتماعية لتونس وذلك من خلال تمويل عديد المشاريع في قطاعات هامة ، كالطاقة والتعليم والصحة والمياه والتطهير والنقل الحديدي والبنية الأساسية وغيرها، معربة عن تطلعها لمواصلة هذا التعاون بنسق ارفع وحجم أكبر عبر تمويل مشاريع تنموية جديدة ذات اولوية ومردودية اقتصادية و اجتماعية.

و جدد  السيد سلطان بن عبدالرحمان المرشد إلتزام الصندوق بمواصلة دعم تونس في مسارها التنموي واستعداده لدراسة ما يعرض عليه من طلبات تمويل لمشاريع جديدة.

هذا وحضرت وزيرة الإقتصاد والتخطيط صباح الإثنين الجلسة الإفتتاحية للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية بمشاركة محافظي الدول الأعضاء وعديد الضيوف من المملكة والخارج .

كما شاركت الوزيرة في ورشة عمل تم تنظيمها على هامش الاجتماعات السنوية حول “التمويل الميسر”.

وقد جرت اللقاءات بحضور سفير تونس بالمملكة العربية السعودية السيد هشام الفوراتي.

Liberta

إسبانيا وإيرلندا والنرويج تعترف اليوم رسميا بدولة فلسطين

تعترف إسبانيا وإيرلندا والنرويج رسميا، الثلاثاء، بدولة فلسطين "مستقلة" في خطوة قد تتخذها عدة دول أوروبية أيضا رغم التحذيرات الإسرائيلية. وتعترف نحو 140 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، البالغ عددها 193 دولة، بالدولة...

فريق عاصمة الجنوب يحتفل بعيد ميلاده الـ96

تأسست النادي الصفاقسي لاول مرة سنة 1928 تحت مسمى النادي التونسي على يد ثلة من الوطنيين ابرزهم زهير العيادي آلذي إختار الالوان الحمراء والخضراء المناهضة للإستعمار الفرنسي في ذلك قبل ان تتغير الالوان في...